الدنيا دار ظعن ليست بدار إقامة

كتب الحسن البصري إلى عمر بن عبد العزيز “أما بعد: فإن الدنيا دار ظعن ليست بدار إقامة، إنما أُنزل إليها آدم عليه السلام عقوبة، فاحذرها يا أمير المؤمنين.. فكن فيها كالمداوي جراحه يحتمى قليلا مخافة ما يكره طويلا ويصبر على شدة الدواء مخافة طول البلاء.

إغاثة اللهفان لابن القيم: (1/37)