أرشيفات الوسوم: الرزان

أمنا عائشة رضي الله عنها(2)

12903324191إنها الصِدِّيقة بنت الصِدِّيق

بنت أبي بكر الصديق حبيب رسول الله

كانت رضى الله عنها تعكس الخصوصية فى البيت النبوى والقلب ثم تدخرها نقية صافية
لتقدمها نموذجاً حياً رائعاً فيه الفقه والدراية والأمانة

فعن أبي موسى الأشعري ، قال : ما أشكل علينا – أصحاب رسول الله – – – حديث – قط – ،
فسألنا عائشة ؛ إلا وجدنا عندها منه علما .
المحدث: الألباني – خلاصة الدرجة: إسناده صحيح
ولم تسلم الصديقة بنت الصديق رضى الله عنهما فى عهده من كيد المنافقين والحساد
وعلى رأسهم عبد الله بن أُبى بن سلول المشهور بين أصحابه وخصومه بالكذب والنفاق
والبغض لرسول الله ودعوته
فقد رمى هذا المنافق أُمنا عائشة بالإفك
وقد برأها الله سبحانه وتعالى وقال فى كتابه:
( إِنَّ الَّذِينَ جَاؤُوا بِالْإِفْكِ عُصْبَةٌ مِّنكُمْ لَا تَحْسَبُوهُ شَرًّا لَّكُم بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ لِكُلِّ امْرِئٍ مِّنْهُم
مَّا اكْتَسَبَ مِنَ الْإِثْمِ وَالَّذِي تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ) النور 11
لعن الله هذا الأفاك ومن تبعه وسار على دربه ومنهم الخاسر الخبيث قاتله الله ومَن يساعده
Untitled-1